هذه نسخة تجريبية من الموقع حتى يتم الانتهاء من برمجة النسخة الكاملة والمطورة من الموقع بإذن الله.
الرئيسية » اللغة العربية » أخبار وإعلانات » فوائد اليوم العلمي الثاني – دورة الإمام البخاري

فوائد اليوم العلمي الثاني – دورة الإمام البخاري

بسم الله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله؛ أمَّا بعد:
فهذه جملة من بعض الفوائد والدُّرر المنتقاة من:

(اليوم الثَّاني من دورة الإمام البخاري)
==> للشَّيخ/ أبي يوسف عادل السَّيد المصري -حفظه الله-

«1»

الْسَّلامُ اسْمٌ مِنْ الأسْمَاءِ الْحُسْنَى، وهُوَ اسْمٌ مَصْدَرٌ،
والْوَصْفُ باسْمِ الْمَصْدَرِ يُفِيدُ الْمُبَالَغَةَ؛ فَهُوَ الْسَّالِمُ مِنْ كُلِ عَيْبٍ ونَقْصٍ.

● لا يَسْلَمُ أحَدٌ في الْكَوْنِ إلَّا أنْ يُسَلِّمَهُ الْسَّلامُ.

الْمُؤْمِنُ اسْمٌ للهِ تَعَالَى، إمَّا مِنْ الإيمَانِ بمَعْنَى الْمُصَدِّقِ للمُؤمِنين،
أو مِنْ الأمْنِ الَّذِي أمِنَ الْخَلْقُ وأمَّنَ الْخَلْقَ مِنْ ظُلْمِهِ.

«2»

● مِنْ حُسْنِ الْتَّعْلِيمِ ذِكْرُ الْمَشْرُوعِ مَعَ ذِكْرِ الْمَمْنُوعِ.
● مَنْ أرَادَ شَرْحًا نَفِيسًا للتَّشَهُّدِ فَعَليهِ بكِتَابِ الْصَّلاةِ لابْنِ الْقَيمِ.

«3»

● سُمِّيَ الْنَّبِيُّ مُحمَّدًا وأحْمَدًا:

– مُحمَّدٌ أكْثَرُ الْنَّاسِ حَمْدًا = الْكَمُّ.
– أحْمَدُ أعْظَمُ الْنَّاسِ حَمْدًا = الْكَيْفيَّة.

«4»

● يَوْمُ الْقِياَمَةِ تَسْقُطُ كُلُّ الْمِلْكِيَّاتِ، وتَأْتِي وَحِيدًا فَرِيدًا جَرِيدًا.

● لا يُمْكِنُ لِمَنْ يَنْفِي الأفْعَالَ الاخْتِيارِيَّةَ كَالأشَاعِرَةِ،
أنْ يُثْبِتَ أنَّ اللهَ هُوَ خَالِقُ هَذَا الْكَوْنِ!

«5»

● الْعِزَّةُ نَوْعَانِ:
– عِزَّةٌ بالْحَق: وللهِ الْعِزَّةُ ولِرَسُولِهِ وللمُؤمِنين.
– عِزَّةٌ بالْبَاطِلِ: أخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بالْإثْمِ.

«6»

● الْشَّيءُ مَصْدَرُ: (شَاءَ – يَشَاءُ شَيْئًا) وهُوَ بمَعْنَى اسْمِ الْمَفْعُولِ: (مُشَاء)
كقَوْلِهِ: (هَذَا خَلْقُ اللهِ) يعْنِي: (مَخْلُوقُ اللهِ تَعَالىَ)

«7»

● مَا الْفَرْقُ بَيْنَ الْفِعْلِ اللازِمِ والْفِعْلِ الْمُتَعَدِّي؟

– اللازم: لا يَطْلبُ مَفْعُولاً نَحْو: (نَزَلَ، اسْتَوىَ)
– الْمُتَعَدِّي: الَّذِي يَطْلُبُ مَفْعُولاً نَحْوَ: (خَلَقَ، رَزَقَ).

● مَا تَعَلَّقَتْ بهِ الْمَشِيئَةُ تَعَلَّقَتْ بهِ الْقُدْرَةُ.

«8»

● الإلَهُ الْمَعْبُودُ الَمَدْعُو لابُدَّ أنْ يَكُونَ سَمِيعًا بَصِيرًا قَدِيرًا،
ولِذَلكَ قَالَ إبْرَاهِيمُ -عَليهِ الْسَّلامُ- لأبيهِ:
(يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا)

«9»

● اسْمُ اللهِ (الْحَكِيم) لَهُ ثَلاثُ مَعَانٍ هِي:

1- ذُو الْحِكْمَةِ = حِكْمَةٌ غَائيَّةٌ وصُورِيَّة.
2- ذُو الْحُكْمِ الْشَّرْعِي والْكَوْنِي والْجَزْائِي.
3- ذُو الإحْكامِ الْشَّرْعِي والْكَوْنِي.

(اليوم الثَّاني من دورة الإمام البخاري)
==> للشَّيخ/ أبي يوسف عادل السَّيد المصري -حفظه الله-

● 2 من شهر الله ذي الحَجَّة لعام 1437 هـ

اضف رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*