هذه نسخة تجريبية من الموقع حتى يتم الانتهاء من برمجة النسخة الكاملة والمطورة من الموقع بإذن الله.
الرئيسية » اللغة العربية » أخبار وإعلانات » (الخطر الإيراني الرَّافضي على الإسلام والمسلمين)

(الخطر الإيراني الرَّافضي على الإسلام والمسلمين)

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
(الخطر الإيراني الرَّافضي على الإسلام والمسلمين)

نشرت جريدة الشَّرق الأوسط في عددها (13561) تاريخ الخميس (4/ ربيع الآخر/ 1437هـ)
الكلام الآتي بعضه قالت:-
“أكَّد قائد الحرس الثَّوري جاهزيَّة نحو (200) ألف مقاتل
في سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وباكستان، معتبرًا أن التَّحولات
في منطقة الشَّرق الأوسط في السَّنوات الأخيرة إيجابيَّة!
حسبما أوردته وكالة مهر الحكوميَّة”

وقال جعفري:-
“إنه يتطلَّع إلى تشجيع الجيل الثَّالث من الثَّورة لدعم ولي الفقيه والجمهوريَّة الإسلاميَّة!
في إيران، لافتًا إلى أهمية حضور الشَّباب الإيراني في معارك سوريا والعراق واليمن”.
_________________________________

أقول:-
يا معشر المسلمين في العالم الإسلامي، انتبهوا الخطر العظيم
انتبهوا لما تدبِّره إيران ولما تخطط له من تدمير وسحق للإسلام والمسلمين؛
لشدَّة عداوتها للإسلام والمسلمين، قال تعالى في اليهود:-
﴿لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا﴾[المائدة: 82].

لا يشكُّ مسلم في شدَّة عداوة اليهود والمشركين للمؤمنين بالله ورسله،
وأنَّ لليهود مطامع، ولكنها مطامع محدودة في أراضي المسلمين من النِّيل إلى الفرات،
ولا يريدون نشر اليهوديَّة.

وعداوة الرَّافضة للمسلمين تجمع بين عداوة اليهود والمشركين، ومطامعهم أوسع من اليهود؛
لأنَّها تخطط للاستيلاء على العالم الإسلامي كلِّه، وتحويل أهله إلى روافض أعداء لله عزَّ وجلَّ
ولرسوله ﷺ وللصَّحابة الكرام، ومن تبعهم من المؤمنين إلى يومنا هذا.
_________________________________

إنَّ للروافض من العقائد الكفريَّة ما لا يوجد عند اليهود! ولا عند النصارى! منها:-
1): أنَّ الأئمَّة يعلمون الغيوب ويتصرَّفون في كل ذرَّة من ذرَّات الكون،
وهذا يفوق في الكفر عقائد اليهود والمشركين.

2): أنَّ للأئمَّة حقَّ التَّشريع ويفترون عليهم من التَّشريعات الكفريَّة ما لا تطيقه الأرض
ولا السماوات؛ فهم يشرِّعون الكفريَّات العظيمة وينسبونها لأهل بيت النبي
-برأهم الله منها ونزههم عنها-

لأنهم يؤمنون أنَّ رسول الله محمَّدًا ﷺ خاتم النبيين، وأن رسالته كاملة، قال تعالى:-
﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا﴾[المائدة: 3].
ولأنهم يؤمنون بقول الله تعالى: ﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ﴾

3): ومن كفريَّات الرَّوافض شدة عداوتهم لأصحاب رسول الله ﷺ وتكفيرهم!
وهدفهم من هذا: إبطال الشَّريعة الإسلاميَّة كتابًا وسنَّةً، تلكم الشَّريعة الغرَّاء
التي حملها الصَّحابة وبلَّغوها بدقَّة عن الله ورسوله ﷺ، وجاهدوا الجهاد العظيم في تبليغها،
وإلزام النَّاس بها، حتَّى دخلت أمم في هذا الدين على أيديهم.

4): ومن تلكم الكفريَّات الكثيرة طعنهم في زوجات رسول الله ﷺ رضي الله عنهنَّ،
وقذفهم لأمِّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها، والتي برَّأها الله في عدد من الآيات القرآنيَّة،
وهذا الطَّعن يتناول رسول الله ﷺ في نظر كل مؤمن.

فهم يصوِّرون أصحابه الذين ربَّاهم على أنواع التربية على الإيمان والتَّوحيد والإخلاص،
يصوِّرونهم في أبشع صور الكفر!، ويصورون أزواجه الشَّريفات التقيَّات في أخبث الصُّور.
فأي عداوة لله ولرسوله وللمؤمنين تفوق هذه العداوة الخبيثة!
_________________________________

يا معشر المسلمين في كل مكان، أعدوا العدَّة لمواجهة هذا الخطر والتخطيط الإيراني
المدمِّر بالاعتصام بحبل الله جميعًا في عقائدكم وعباداتكم وجهادكم وسياستكم وأخلاقكم،
وفي ولائكم وبرائكم، وابتعدوا كل الابتعاد عن البدع والضَّلالات كلِّها.

اجتمعوا على كتاب الله وسنة رسوله ﷺ، إذا حققتم هذه المطالب العظيمة؛
رضي الله عنكم ونصركم على أعدائكم نصرًا مؤزرًا لا شكَّ فيه.
قال تعالى: ﴿إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ﴾ [محمد: 7]

وقال تعالى:﴿وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا*
سُنَّةَ اللهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا﴾[الفتح: 22-23].
_________________________________

يا معشر المسلمين جميعًا -ومنهم أهل اليمن، وتونس، والعراق، وسوريا-،
حققوا إخلاص التَّوحيد لله يعزكم الله ويكرمكم في الدنيا والآخرة وينصركم على أعدائكم.

وأعدوا العدَّة من السِّلاح، وأعتقد أنَّ عندكم من السِّلاح ما يكفي وزيادة لتحقيق النَّصر
على هذا العدو الرَّافضي اللدود وعلى غيره من الأعداء.
_________________________________

أؤكد ما حتَّمه الله عليكم من الالتزام الكامل بشريعته الغرَّاء وتطبيقها في شتى الميادين ومنها:
حاكميَّة الله التي تخلَّت عنها أكثر الدول الإسلامية؛ فسلَّط الله عليهم أعداء الإسلام؛
فأذلوهم وداسوا كرامتهم!
فتخلَّصوا من هذا الدَّاء المهلك بإعلان سيادة حاكمية الله ورفض ما يخالف هذه الحاكمية العليا.

ونرجو الحكومة السُّعوديَّة الملتزمة بالتَّوحيد والشَّرع الكامل وعلمائها أن يحثُّوا حثًا
ويشجعوا الدول الإسلامية لتحقيق هذه المطالب العظيمة.
ومنها: الحاكميَّة التي يجب أن يعتزَّ بها المسلمون جميعًا ومنهم أهل اليمن، وتونس، والعراق،
وسوريا، ويرفعونها فوق الهامات اعتزازًا بها والتزامًا كاملًا بها ومواجهة أعدائها ولاسيما الرَّوافض.
_________________________________

وفَّق الله الجميع لما يحب ويرضى
وصلَّى الله على نبينا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلم.

وكتبه:
ربيع بن هادي عمير المدخلي
(10 ربيع الثاني/1437هـ)

لا تعليقات

  1. احمد عبدالله حريز

    حفظك الله وبارك فيك هذا الكلام لا يفطنه الا اهل السنة ولن يعلم أحدٌ من العالمين الخطر الذي يداهمنا سوى أهل السنة فهم من درسوا وتعلموا وعرفوا ما يدبره اليهود والنصارى والرافضة وبقية الفرق والجماعات والتيارات والأحزاب المعاصرة نسأل الله تعالى أن يهدي الأمة وأن يصلح حالها
    فصلاح حال الأمة هو بداية النصر إن شاء الله

  2. جزى الله خيرا شيخنا الوالد ربيع بن هادي المدخلي خير الجزاء

  3. ام مريم السلفية

    جزا الله خيرا شيخنا و عالمنا الشيخ ربيع المدخلي و نصر الله الاسلام و المسلمين اللهم ارنا في الروافض عجائب قدرتك اللهم ارنا فيهم يوما كيوم عاد و ثمود اللهم ثبتنا على الحق حتى نلقاك يا حي يا قيوم

  4. أم ياسر السلفية الأثرية

    جزاكم الله خيرا
    وبارك في شيخنا علما وعملا وعمرا
    اللهم لا تجعل لراافضة سلطة ولا ارادة إنك على كل شئ قدير وأنصر اخواننا أهل السنة في كل مكان

  5. أبو عبد الباري محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بارك الله فيكم على هذا المنشور المهم للغاية.
    وبارك الله في الشيخ ربيع بن هادي المدخلي وحفظه ورعاه ورفع درجاته في الدنيا والآخرة وثبته على السنة حتى يلقى ربه راضيا عنه،
    وبارك الله في علمائنا الأجلاء ونرجو منهم المزيد من هذه المحاضرات والكلمات الطيبة النافعة المنهجية.

  6. ام ا ايمن من المغرب[email protected]

    السلام عليكم ورحمة الله.والله إن كثير من الناس يعتقد أن خطراليهود أشد على الاسلام والمسلمين من خطر الروافض الخبثاء .وكل هذا بسبب الجهل وانتشار أبواق علماء الفتنة التي تصك الآذان عن وصول الحق وتنثر غبار الجهل عبر القنوات والاشرطة في كل مكان! فحذار حذار إخواني المسلمين! لقد صار لزاما على كل مسلم ومسلمة -أكثر من أي وقت مضى- أن يحذر ويبحث عن المنبع الصافي الذي ينهل منه العلم الشرعي بالرجوع الى الكتاب والسنة بفهم سلف الامة.ولقد من الله علينا بهذه المواقع السنية وسخر لنا هؤلاء العلماء الربانيين .فالحمد لله على منه وفضله .جزى الله عنا علماءنا الربانيين خير الجزاء.

  7. بـارك الله في الشيخ ربيع وأطال في عمره لخدمة السنة ودين الحق .

  8. حفظ الله الشيخ ربيع وجزاه الله خيرا على هذه الرسالة التي وجهها الى الاسلام والمسلمين، وبارك الله بعمره وعمله، وأسال الله العظيم رب العرش الكريم أن ينصر المسلمين أهل السنة على اعداءهم وخصوصا الرافضة و المشركين.

  9. أبو وائل مومن

    نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يبارك ويعز شيخنا وجميع إخوانه العلماء الراسخين في العلم ويحفظهم لأمة محمد صلى الله عليه وسلم وقفين في وجه من مال وعاد منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأن يجعل سعيهم في ميزان حسناتهم وأن يرفع الله جل جلاله قدرهم يحشرهم ونحن معهم مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم جميعاً والتابعين وتابعي التابعين وأهل الحديث والأئمة الأربع وجميع علماء السنة في جنته الفردوس، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  10. نحن أهل السنّة والجماعة على الحق ثابتون بإذن الله وضد الروافض الأنجاس أعداء الأمة الإسلامية السنّية جمعاء فهم حرب علينا نحن أهل السنّة وندعو الله أن يبيدهم عن آخرهم وأن يكفي المسلمين شرّهم

  11. ام عبد الرحمن الليبيه

    اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان ينصر الاسلام والمسلمين ويذل الشرك والمشركين والروافض معهم اجمعين .

  12. عثمان الشريف الليبي

    بارك الله في الشيخ ربيع وجزاه عنا وعن الأمة الاسلامية خير الجزاء وأطال الله في عمره علي طاعته .

  13. حسن أبو أسماء الجزائري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله في الشيخ و حفظه من كل شر فهو سيف مسلول على الطوائف الضالة وثبت الله به الدين في زمن الخروج على ولاة الأمور و كثر فيه التبديع و التكفير والتضليل والإنصاف عن الحق وحفظ الله بلاد الحرمين.

  14. أبو معاذ نبيل

    جزاك الله خيرا ياشيخنا ونصر بك السنه

  15. محمد أبو أسامة

    حفظ الله شيخنا ربيع وجزاه الله كل خير.

  16. أبو عبد الله نورالدين الجزائري

    جزى الله شيخنا الربيع خير الجزاء و جزاكم الله خيرا بما تقومون به من نشر لدينه و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم

  17. أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر

    يا ليت شعري أأأأأأأه لو يلعلم حكام المسلمين خاصة حكامنا في الجزائر قيمة هذه النصيحة التي لا تأتي إلا من محب للخير
    ولكن ما عسانا نقول ونفعل إلا أن ندعو الله لنا ولهم بالهداية والصلاح فذلك سلاح قد غفل عليه الكثير منا فالله الله يا إخواني في الدعاء
    نعوذ بالله ان نكزن من الغافلين
    آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

  18. اللهم أجعل حكام وأمراء المسلمين يحكمون بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويسر لهم البطانة الصالحة التى تعينهم فى أمور دينهم ودنياهم “قال خليفة رسول صلى الله عليه وسلم من أبتغ العزة من غير الأسلام أذله الله

  19. مصطفى أحمد الأميل

    اللهم أجعل حكام وأمراء المسلمين يحكمون بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويسر لهم البطانة الصالحة التى تعينهم فى أمور دينهم ودنياهم “قال خليفة رسول صلى الله عليه وسلم من أبتغ العزة من غير الأسلام أذله الله “

  20. مصطفى أحمد الأميل

    اللهم أجعل حكام وأمراء المسلمين يحكمون بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويسر لهم البطانة الصالحة التى تعينهم أمور الدين والدنيا اللهم أنصر المسلمين على الكفار وأهل الظلالة والبدع …أمين

  21. أم عبد المعز

    جزاكم الله كل خير على هذا التحذير والبيان والتوضيح .. واسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يألف بين قلوب المسلمين في شتى بقاع الأرض وأن يوحد كلمتهم ضد هذا العدو الرافضي .. الذي يدعي انتمائه للاسلام .. والإسلام برئي منه .

  22. جميلة عبدالجبار من الجزاير

    نعم امر الشيعة خطير و الرافضة كثر خطورة، هذا واضح مما فعلوه بالمغرب العربي على ايام الدولة العبيدية المتمثلة في تزكية العادات الشركية كتقديس اضرحة الاولياء و احياء حفلات سنوية ذكرى لوفاته و اعتباره عمل يقرب الى الله ،كل البدع و الضلالات راسخة في المجتمع كالاحتفالات بالمولد النبوي وطيلة ربيع الاول يقام الذكر الجماعي لللاة علي النبي.كيف يتم التخلص من هذه الشركيات .ان الله المستعان.

اضف رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*